الرئيسية / اخبار يومية / اتحاد بلديات الضنية وقع عقد توأمة مع بلدية كوتاهيا التركية

اتحاد بلديات الضنية وقع عقد توأمة مع بلدية كوتاهيا التركية

وقع إتحاد بلديات الضنية إتفاقية توأمة وتعاون مع بلدية مدينة كوتاهيا التركية، خلال زيارة قام بها وفد من الإتحاد إلى تركيا برئاسة رئيس الإتحاد محمد سعدية يرافقه الدكتور خالد تدمري، والإتفاقية التي وقعها من الجانب اللبناني سعدية، وقعها من الجانب التركي رئيس بلدية كوتاهيا مصطفى إيشا، وجرت عملية التوقيع في دار بلدية كوتاهيا في حضور أعضاء الوفدين التركي واللبناني وفاعليات تركية.

والقى بعد التوقيع كل من سعدية وإيشا كلمتين في المناسبة شددتا على “ضرورة إنجاح مشروع التوأمة بين المنطقتين، وعلى ضرورة تطوير العلاقات بينهما بما يؤمن الخدمات المطلوبة لأهالي المنطقتين، وعملا بالقوانين المرعية الإجراء في البلدين”.

وسبق إحتفال التوقيع زيارة قام بها وفد إتحاد بلديات الضنية إلى والي (محافظ) منطقة كوتاهيا، الذي رحب بالوفد وأكد على “تسهيل جميع المعاملات التي لها علاقة بها والتي تسهل التواصل بين المنطقتين”، وأكد المحافظ على ” وجوب إنجاح هذا المشروع الذي يعتبر ضرورة لتقصير المسافات بين الشعوب والحضارات”.

وعلى هامش توقيع الإتفاقية، زار وفد إتحاد بلديات الضنية جامعة “دوملوبينار” التي تعتبر من الجامعات المهمة وتضم 45 ألف طالب موزعين على 13 كلية تشمل معظم الإختصاصات. كما زار الوفد قلعة كوتاهيا و”مركز البحوث الزراعية”.كما زار المنطقة الصناعية والتقى رئيس إدارة المنطقة، الذي أطلع الوفد على “كيفية تحويل المنطقة من مشروع خاسر إلى مشروع متطور خلال أربع سنوات، وكيف أصبح يشكل مدخولا أساسيا للبلدية”.

وعقد سعدية والوفد المرافق إجتماعا في مدينة إسطنبول مع أمين إتحاد بلديات العالم التركي مصطفى باشكورت ومدير الإتحاد بيرم قبلان في مكتب الأمانة العامة للاتحاد. وقد أعرب باشكورت عن دعمه لإتحاد بلديات الضنية خصوصا بعد توقيعه عهد توأمة مع بلدية كوتاهيا، معلنا عن رغبته في “إقامة علاقة توأمة بين إتحاد بلديات العالم التركي وإتحاد بلديات الضنية، وأنه سيوجه كتابا إلى إتحاد بلديات الضنية يخبره فيه رغبته في إقامة علاقات معه، وأنه مستعد لتقديم أي مساعدة أو خبرة أو تدريب لإتحاد الضنية وعلى كل المستويات”.

من جهته أعرب سعدية عن استعداده “للتجاوب مع دعوة نظيره التركي”، واعدا بأن “يطرح الفكرة على مجلس إتحاد بلديات الضنية، وفي حال الموافقة السير بالمعاملة لتأخذ طريقها للتطبيق حسب القوانين اللبنانية المرعية الإجراء”.

عن raya

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *