الرئيسية / اخبار يومية / انتهاء مشروع رياق حوش حالا لمياه الشفة الممول اوروبيا وبدء الضخ

انتهاء مشروع رياق حوش حالا لمياه الشفة الممول اوروبيا وبدء الضخ

 

أعلنت بلدية رياق – حوش حالا، في إحتفال أقيم في صالة كنيسة سيدة الانتقال، عن “الانتهاء من تنفيذ مشروع رياق – حوش حالا لمياه الشفة، الممول من الاتحاد الاوروبي، والمباشرة بضخ المياه للبلدة.

حضر الاحتفال النائبان عضو تكتل “الجمهورية القوية” جورج عقيص وعضو كتلة “الوفاء للمقاومة” انور جمعة، المدير العام لمؤسسة مياه البقاع المهندس رزق رزق، وممثلين عن الاتحاد الاوروبي شارل عبدالله، عن المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين “UNHCR” في زحلة هبة فارس وعن المفوضية في بيروت المهندس ميشال سماحة، رئيس مجلس ادارة شركة “البنيان للمقاولات” حسين الموسوي، عن شركة “Sets” ماهر عز الدين، وعن “جمعية العمل التطوعي المدني” الايطالية احمد حمية، رئيس البلدية الدكتور جان معكرون ونائبه كرم شمعون واعضاء المجلس البلدي ورجال دين وفاعليات البلدة.

معكرون
بعد النشيد الوطني، القى الدكتور جان معكرون كلمة باسم اهالي البلدة، اعرب فيها عن “شكره العميق والامتنان لمؤسسة مياه البقاع التي بالتعاون مع المفوضية السامية للامم المتحدة لشؤون اللاجئين “unhcr” والاتحاد الاوروبي وال”GVC” لانشاء شبكة جديدة لتوصيل مياه الشفة الى المنازل في بلدتنا”، لافتا الى ان “المشروع هو كناية عن ترميم الخزان القديم الذي شيده الفرنسيون منذ فترة طويلة، ثانيا بناء خزان جديد بالقرب من الخزان القديم سعته 780 مترا مكعبا، ثالثا حفر بئر جديدة في اعالي بلدة الناصرية بامكانه ضخ 22 لترا في الثانية من المياه الجوفية النقية والخالية من الجراثيم والاملاح المؤذية، رابعا مد شبكة من الانابيب بطول 500 مترا ووصله بالشبكة القديمة لكي تصل مياه هذا البئر الى الخزانات في رياق، خامسا مد شبكة من الانابيب مختلفة الاحجام بطول 20 كيلومترا في عدة احياء من البلدة لايصالها لاحقا مع العدادات الى كل المنازل، واخيرا التخطيط لمد شبكة جديدة بطول 25 كيلومترا من شأنها تغطيه الاحياء المتبقية، وسوف يباشر المتعهدون بالتنفيذ في الربيع المقبل”.

واكد “نعمل بعد تنفيذ هذه الحلقة الاخيرة لأن تنعم بلدتنا بمياه شفة تصل الى كل بيت بصورة منتظمة وتسمح بالاستغناء عن استعمال مياه الآبار والتوقف عن شراء مياه معدنية مكلفة”، شاكرا “المنظمات التي قدمت مئات الالاف من الدولارات لانجاح هذا المشروع، ورئيس بلدية الناصرية فواز الترشيشي لموافقته على حفر البئر في البلدة ومد رياق حوش حالا بالمياه”.

رزق
واشار المهندس رزق رزق الى “ضرورة التوعية وترشيد استخدام المياه، لان نسبة المتساقطات من مياه الامطار هي في تدن ملحوظ، ونحن ان طالبنا بتحسين الجباية انما لخدمة التوزيع وليس ثمنا للمياه. وبما ان مشاكل عديدة تواجهنا نتجه الى الجهات المانحة، ونحن نشكر دعمها ومساندتها، لذلك وجب علينا عند تشييد الخزانات ومد شبكات المياه المحافظة عليها ومنع التعديات عليها”.

عبدالله
بدوره، طالب شارل عبدالله ب”المحافظة على هذه الشبكة ومنع التعديات عليها، وبالوقوف الى جانب مؤسسة مياه البقاع ودعمها من خلال تحصيل الجباية لتأمين الخدمة والصيانة”.

هبة فارس
واثنت هبة فارس على “دور مؤسسة مياه البقاع في اشرافها على تنفيذ المشروع”، شاكرة “المجتمع المضيف لتحمله اعباء اللاجئين السوريين”.

سماحة
بعدها قدم المهندس ميشال سماحة شرحا مفصلا حول مراحل تنفيذ المشروع، معتبرا “مشروع بلدة رياق حوش حالا من انجح المشاريع واغناها من ناحية جودة وغزارة المياه”.

عقيص
بدوره، شكر النائب جورج عقيص بإسم اهالي بلدة رياق حوش حالا وبلدة الناصرية ورئيس بلديتها فواز الترشيشي “لموافقته على حفر بئر المياه داخل البلدة لاستجرارها الى بلدة رياق حوش حالا لوقف معاناة الاخيرة مع مشكلة المياه، وهو نموذج يحتذى به في العيش المشترك”، مشجعا على “المزيد من المشاريع الانمائية لعلي النهري وماسا وتربل وكل البلدات المجاورة لما عانته هذه المناطق من اجحاف مزمن”.

وقال: “ما يريحني هو تكاتف كل هذه المنظمات الدولية لانجاز هذه المشاريع، ما يزيد من رسميتها ومصداقيتها تجاه اهلنا”، مطالبا ب”التعاون والتنسيق بين الاهالي والجهات الرسمية للحفاظ على هذا المشروع والى تحميل المسؤولية للطرفين”.

جمعة

وتوجه النائب انور جمعة بالشكر الى “جو الالفة والمحبة والتعايش المشترك الذي يسود بين ابناء بلدة رياق – حوش حالا وبلدات الحوار”، مثنيا على “الدور الايجابي الذي لعبته بلدة الناصرية لتأمينها مياه الشفة لجيرانها”.

وفي الختام، وزعت بلدية رياق – حوش حالا الدروع التكريمية لممولي ومنفذي المشروع.

عن raya

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *