الرئيسية / اخبار يومية / جمعية آل شحادة كرمت مجلس بلدية دورس تقديرا لإنجازاته

جمعية آل شحادة كرمت مجلس بلدية دورس تقديرا لإنجازاته

كرمت جمعية آل شحادة الخيرية الاجتماعية مجلس بلدية دورس، تقديرا لإنجازاته ومشاريعه، في حضور رؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات اجتماعية.
نجيم
وتحدث رئيس بلدية دورس نزيه نجيم، مسجلا أن “مساحة البلدة حوالي 30 كيلومترا مربعا، وعدد النازحين السوريين فيها حوالي 3300 نسمة. وفي المقابل فإن عدد سكان دورس المسجلين حوالي 6000 نسمة، يسكن منهم في البلدة 2600 شتاء ونحو 3000 صيفا، والمفارقة أن عدد القاطنين في دورس الآن حوالي 20 ألفا، عدا عن النازحين، بينما تحاسبنا الدولة على أساس 6000 نسمة مسجلين في دائرة النفوس، أي أننا نتقاضى ربع حصتنا الحقيقية من الصندوق البلدي المستقل”.

وأشار أن “إيرادات البلدية تبلغ سنويا 650 مليون ليرة، من أصلها 360 مليونا من الصندوق البلدي المستقل، 150 مليونا حصة البلدة من الهاتف الخلوي، و 10 ملايين من الهاتف الثابت، و 70 مليونا من رخص البناء والترميم والإعلانات وإفادات فنية مختلفة، و 60 مليونا رسوم قيمة تأجيرية، في حين أن النفقات تبلغ 600 مليون ليرة سنويا، أي أن كل ما يتبقى من الموازنة 60 مليونا. من هنا لا بد من توجيه الشكر الكبير إلى مكتب الشؤون البلدية لحركة أمل ولمديرية العمل البلدي في حزب الله ولاتحاد بلديات بعلبك الذين وفروا لنا أغلبية المشاريع والإنجازات”.

شحادة
ورأى رئيس الجمعية حسين علي شحادة من جهته، أن “ميزة هذا المجلس البلدي هي في تعاون وانسجام أفراده، ولا يفوتنا توجيه الشكر إلى المجالس البلدية السابقة التي قدمت وعملت، ولكل ساع إلى الخير وإلى العمل الاجتماعي والثقافي والإنمائي”.

وختم: “حفاظا على وحدة الصف في البلدة، وإيمانا منا بالشراكة قولا وفعلا، وحفاظا على وحدة أبناء القرية مسلمين ومسيحيين، فإننا نجير القرار الذي وافق عليه المجلس البلدي بحصول الجمعية على قطعة أرض لبناء مركز لها وقاعة لأهالي القرية، إلى عائلات دورس، وندعوهم إلى تشكيل لجنة من أهالي البلدة تحت إشراف البلدية للمبادرة إلى بناء حسينية في العقار 162 تعود إلى جميع أبناء القرية”.

وقدمت الجمعية درعا تكريمية إلى نجيم.

عن raya

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *