الرئيسية / اخبار يومية / رئيس بلدية الحازمية زار قرية الحازمية في الضنية بهدف تعزيز الشراكة وتدعيم الروابط التنموية

رئيس بلدية الحازمية زار قرية الحازمية في الضنية بهدف تعزيز الشراكة وتدعيم الروابط التنموية

زار رئيس بلدية الحازمية في جبل لبنان جان الأسمر وأعضاء المجلس البلدي والمختار إيلي غاوي قرية الحازمية الضنية. وعلى وقع موسيقى كشاف الغد ونثر الورود والأرز وزغاريد النسوة، أعد إفطار للزوار على الطريقة القروية تحت سنديانة البلدة العتيقة. بعدها، انتقل الجميع إلى قاعة مسجد البلدة، حيث ألقى الشيخ خالد الحاج كلمة ترحيبية.

شفشق
وألقى رئيس بلدية الحازمية – الضنية طارق شفشق كلمة قال فيها: “تحت عنوان وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا، حزمت أمري وتوجهت إلى بلديتكم الكريمة في قضاء بعبدا. وكان لدي فضول التعرف على هذه البلدية التي نتشارك معها في التسمية، وأدخلها من بابها الإنمائي مع القيمين عليها عبر علاقة ود وتعاون، وكان لي ما أردت، فوجدت الباب مفتوحا على مصراعيه، ولقيت كل الترحيب. وها نحن نتوج هذا الاتصال بزيارة ود وتعارف. ولقد أضفتم على عالمنا عالما آخر نأمل منه كل الخير، فأهلا وسهلا بكم في بلدتكم الثانية”.

قائمقام بشري
وألقت قائمقام بشري ربى شفشق، إبنة البلدة، كلمة قالت فيها: “عندما تتفوق إرادة الإنسان على الجغرافيا، فلا شك في أن إنجازا سيبصر النور. وعندما تتعانق نية البشر وترتقي فوق المصالح، فلا شك في أن نجاحا سيظهر للوجود. وعندما تكسر الحازميتان حاجز البعد، فلا شك في أن شراكة ستثبت نفسها على خارطة العمل البلدي”.

أضافت: “ما بين الحازمية بعبدا والحازمية الضنية قصة حب لم تبدأ، وحكاية تعاون ستكون علامة فارقة في تعاون المناطق وتكاتف الجهود، بجسد لبنان الرسالة الذي آمنا به سويا، فالبلديتان ليستا وجهين لعملة واحدة، بل هما وجه واحد لجمال واحد اسمه لبنان. إنه لقاء القرية بالمدينة، وعناق الريف بالمدينة، إنه تكريس لإنسانية الإنسان بعيدا عن ثقافة الطوائف والمذهبية الضيقة. إنه نموذج رائد في مجال العمل البلدي، أن تقف الحازمية بعبدا بجمالها وروعتها وتاريخها وثقافتها لتشكل هذه المنظومة الجديدة من الشراكة مع الحازمية – الضنية ببراءتها وطبيعتها وانطلاقتها الجديدة”.

وتابعت: “اليوم، اللقاء له طعم خاص يشبه هذه القلوب الطيبة، وتقف شجرة الإجاص في الحازمية الضنية بخشوع تحت قناطر الست زبيدة في شهر رجب. اليوم، تؤدي عذوبة المياه في الحازمية – الضنية تحية صادقة إلى جسر الباشا في الحازمية بعبدا. اليوم، يدفن البعد المناطقي في قبور الباشوات بإرادة صادقة من المجلس البلدي في البلدتين. اليوم، ينهزم فن بيكاسو أمام لوحة فولوكلورية شكلتها هذه التوأمة بين الحازميتين”.

أضافت: “وراء كل نجاح حبات عرق، وخلف كل إنجاز همة وتعب، وهكذا مضى المجلس البلدي بإرادة وتصميم في الحازمية الضنية بورشة عمل لا تهدأ لتكون هذه الترجمة تتويجا لهذه المسيرة، ولقد أثمرت نيته الصافية، وتعاون بلدية الحازمية بعبدا هذا المولود الجديد “التوأمة” ليكون انطلاقة جديدة نحو العمل الإنمائي والبلدي والأخوي والإنساني. وكلنا أمل في أن تكون هذه التوأمة فاتحة خير وصفحة رائعة ندون عليها جميعا آمالنا وأحلامنا، ونحول الحلم الى واقع، ونصنع من بلداتنا وقرانا الوجه الرائع لبلدنا الحبيب لبنان”.

الأسمر
من جهته، تحدث الاسمر عن مشاريع بلدية الحازمية، وقال: “إن الزمالة كلمة غنية في قاموسنا تعني وحدة العمل ووحدة النظرة والأفق. وإنه لشرف لنا أن تكون حازميتانا زميلتين، وأن تجمعنا وإياكم سدة رئاسة مجلسي بلديتي الحازمية جبل لبنان والضنية، فالزمالة تعني أيضا الأخوة، والعطاء والمساندة”.

أضاف: “تأسست بلدية الحازمية في محافظة جبل لبنان قضاء بعبدا عام 1961، وهي اليوم تعرف بمدينة الاستثمارات الناجحة. ولقد اختار لها المجلس البلدي شعار “العراقة والتطور”، لأن من لا ماضي له ولا جذور لا مستقبل له ولا تقدم. ومن هنا، تكتسب حازميتنا صفة الشقيق الأكبر، الذي تقع على عاتقه مسؤولية احتضان أشقائه، فكيف إذا كانوا توأم اسمه؟”.

وتابع: “لطالما كانت حازميتنا سباقة في المبادرات من حيث تنشيط الاستثمارات وتطوير العمل وتفعيل دور الشباب في الحكم المحلي والتوسع نحو مبادرات إقليمية وعالمية، وحصدت جوائز من كبرى المحافل العربية والأجنبية. وتحرص حازميتنا على التزام تحقيق أهداف الألفية أي التنمية المستدامة، وهي بالتالي تسعى الى جعل المجتمع مكانا أفضل للعيش، من خلال سياسة مد يد تعاون بين المدن والقرى، وعقد الشراكات اللازمة لتحقيق الأهداف. ومن هنا، جئنا نصل حازميتينا، وندرس حاجات مجتمعكم المحلي ليصار بعدها الى إقرار بروتوكول تعاون يكون الأول من نوعه في لبنان، وهو عبارة عن توأمة مدينة وقرية جبلية تحملان الاسم عينه، عساه يحمل الازدهار والتطور لبلدتينا”.

وقدم إلى شفشق وأعضاء المجلس البلدي في الحازمية – الضنية درع الحازمية جبل لبنان، والتي حفر عليها العبارة الآتية: “الزميل الرئيس طارق الشفشق وأعضاء المجلس البلدي المحترمان نعتز بزمالتكم، ونكبر بحازميتينا اللتين تمثلان وحدة لبنان وشعبه”.

من جهته، قدم شفشق درعا تقديرية إلى أعضاء مجلس بلدية الحازمية – جبل لبنان والأسمر، الذي اطلع على “المشاريع التي طلبها أبناء البلدة، وأبرزها إقامة يوم أو أسبوع مخصص لإنتاج قرية الحازمية الضنية في أسواق الحازمية المدينة”، واعدا ب”دعم فوج كشاف الغد في البلدة وتأمين الأموال اللازمة لإقامة ملعب رياضي بعد ان تؤمن بلدية الحازمية – الضنية العقار اللازم لذلك”.

وأفاد بيان أن “هدف اللقاء تعزيز الشراكة والتعاون بين بلديتي الحازمية في جبل لبنان والضنية وتدعيم الروابط التنموية بين المدينة والريف، والسعي إلى إشاعة قيم السلام والتعايش وانفتاح الثقافات المختلفة ببعدها الكوني والإنساني”.

عن raya

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *