الرئيسية / بيروت / لقاء لمكتب بلديات امل مع رؤساء بلديات اقضية صور وبنت جبيل ومرجعيون

لقاء لمكتب بلديات امل مع رؤساء بلديات اقضية صور وبنت جبيل ومرجعيون

عقد مكتب البلديات في حركة “امل” اقليم جبل عامل، لقاء مع رؤساء بلديات اقضية صور وبنت جبيل ومرجعيون، في حضور النائب علي خريس ومسؤول البلديات المركزي في الحركة بسام طليس والمسؤول التنظيمي في اقليم جبل عامل محمد غزال ومسؤول البلديات في الاقليم اسعد الدر ورئيس اتحاد بلديات قضاء صور عبد المحسن الحسيني ورؤساء ونواب البلديات في الاقضية المذكورة.

بعد النشيد الوطني، ونشيد حركة “امل”، القى الدر كلمة اثنى فيها على دور رؤساء البلديات الذين يتحملون اعباء العمل الانمائي بالنذر اليسير من المخصصات التي تحصل عليها البلديات من الصندوق البلدي المستقل مما يعيق تقدم العمل الانمائي في القرى لا سيما في ظل وضع اقتصادي مزري يعاني منه اللبنانيون كافة، مطالبا بدفع المستحقات من عائدات الهاتف الخليوي التي من شأنها انعاش البلديات لينعكس ذلك خدماتيا وانمائيا.

النائب خريس

واعتبر النائب خريس في كلمته ان البلديات انشئت لخدمة الناس ورفع مستوى التقديمات الخدماتية للمواطنين في ظل غياب المؤسسات الرسمية وضعف امكانياتها مما يرمي على كاهل المجالس البلدية حملا ثقيلا يجعلها غير قادرة على تلبية احتياجات المواطنين.

وتطرق الى الشأن السياسي فشدد على ضرورة التوافق على قانون انتخابي يرضي طموح جميع اللبنانيين بعيدا عن المحاصصة الطائفية، داعيا المعارضة الى تلبية طلب رئيس الجمهورية للجلوس الى طاولة الحوار من اجل اخراج لبنان من الواقع الراهن والذي يتمثل بالانقسام السياسي، متسائلا عن الجدوى من مقاطعة الحوار في ظل الاهتزازات التي تحيط بنا وهل هناك رهان على متغير ما في الخارج، مؤكدا ان لبنان وطن الجميع وليس لفئة دون الاخرى علينا جميعا الحفاظ عليه.

طليس

من ناحيته، تحدث طليس عن المعوقات التي تبطئ عمل المجالس البلدية خاصة الصلاحيات التي تتقلص شيئا فشيئا مما يقيد عملها الانمائي وتسهيل امور المواطنين على الصعيد الخدماتي، وشدد على دور المجالس البلدية في استكمال عملية التنمية باعتبارها الوجه الاخر للمقاومة الاحتلال والحرمان”.

وقال: “ان معاناة البلديات في كل لبنان تشبه بعضها وهي معاناة مشتركة في ظل الشح المالي وعدم اعطاء المخصصات المالية للبلديات اضافة الى استمرار حجز اموال عائدات الهاتف الخليوي التي من شأنها النهوض بمشاريع انمائية كبيرة في القرى والبلديات”.

عن raya

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *