الرئيسية / اخبار يومية / محاضرة عن منع سرطان القولون في بلدية جديدة مرجعيون

محاضرة عن منع سرطان القولون في بلدية جديدة مرجعيون

مرجعيون – أستضافت “جمعية سعيد” بالتعاون مع بلدية جديدة مرجعيون، محاضرة طبية للأخصائي في الجهاز الهضمي والتنظير المتطور الدكتور اسعد سكوري بعنوان “منع سرطان القولون بإيدنا وإيدكم”، بهدف التوعية من سرطان القولون والمستقيم، في قاعة “امال حوراني” في البلدية، في حضور رئيس البلدية المهندس امال حوراني، رئيسة جمعية “SAID” هنا نمر، ألاخصائي في الجراحة العامة الدكتور رمزي عزيز، واعضاء المجلس البلدي وحشد من أبناء البلدة والقرى المجاورة.

نمر
بداية تحدثت هنا نمر عن الجمعية التي تأسست “نتيجة تجربة شخصية بعد أن تم تشخيص إصابة زوجها بسرطان القولون وكان يبلغ من العمر 57 عاما، ما أدى إلى بدء مرحلة من المعاناة الجسدية والنفسية والمعنوية، فيما كان من الممكن تجنبها لو طلب طبيب العائلة فحص “FIT” ابتداء من سن الخمسين مع الفحوصات السنوية”.

ولفتت الى ان “هذا السرطان يمكن الشفاء منه إذا تم اكتشافه في مرحلة مبكرة”، لافتة الى أن “رسالة الجمعية تكمن في دعوة كل شخص بلغ الخمسين عاما إلى أن يسأل طبيبه عن الكشف المبكر لسرطان القولون”.

سكوري
واستهل الدكتور سكوري محاضرته بالتشديد على “ضرورة الوقاية من هذا السرطان، كإتباع نظام غذائي متوازن وغني بالألياف، النشاط والحركة، مراقبة الوزن، معرفة تاريخ العائلة والفحص المبكر”، وعرض “العوامل التي قد تزيد من نسبة الإصابة بهذا السرطان كالتدخين والسمنة المفرطة والعمر (اكثر من 90% من الحالات تحدث لدى الأشخاص فوق سن الخمسين)، والإفراط في تناول اللحوم الحمراء والمصطنعة وفي شرب الكحول”.

وقال: “يعتبر هذا السرطان ثاني مسبب للوفاة لدى النساء والرجال، رغم من ان معظم الأوقات لا يوجد عوارض، الا ان الأعراض قد تظهر تباعا وتختلف شدتها من شخص لآخر بحسب درجة السرطان ومكانه”، مركزا على “أهمية إجراء الفحوصات اللازمة ابتداء من بلوغ العقد الخامس من العمر. واول هذه الفحوصات وأهمها ال”FIT TEST” الذي يكشف إذا ما كان هناك دم في البراز لا يمكن لحظه بالعين المجردة، ما يستدعي القيام ب تنظير القولون لمعرفة سبب وجود الدم”.

وأكد “أهمية الوقاية من سرطان القولون وإقناع المواطن بها لإجراء الفحص اللازم الذي يمكن من الكشف والتشخيص المبكر في غياب أي من العوارض لاستدراك المرض في مراحله الأولى، إذ يتم الشفاء بأكثر من 90 في المئة من الحالات، وتجنب ما يؤدي إليه التشخيص في مراحل متأخرة من مضاعفات شديدة السلبية”.

واختتمت المحاضرة بتسجيل اسماء المشاركين الراغبين بالقيام بفحص ال”FIT” الذي تقدمه الجمعية مجانا لكل من يرغب على نفقتها.

عن raya

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *